مرجانة
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة
تسجيلك في هذا المنتدى يأخذ منك لحظات ،ولكنه يعطيك امتيازات خاصة كالنسخ والتعليق وإضافة موضوع جديد أو التخاطب مع الأعضاء ومناقشتهم.
فإن لم تكن مسجلا من قبل فيُرْجى التسجيل .وشكرا .
ستحتاج إلى تفعيل حسابك من بريدك الإلكتروني بعد تسجيلك.
تحيات ادارة منتديات مرجانة

مرجانة

تربوية ثقافية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفيتامين ي أو هـ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم المنتدى
عضو مجاهد بمرجانة
عضو مجاهد بمرجانة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3945
اسم الدولة : المغرب
نقاط : 6062
تاريخ التسجيل : 12/07/2012

الأوسمة
 :  

مُساهمةموضوع: الفيتامين ي أو هـ   الإثنين 13 مايو 2013, 14:33

الفيتامين ي أو هـ



يُعدُّ فيتامين إي أو هـ واحداً من مُضادَّات الأكسدة. ومُضادَّاتُ الأكسدة هي المواد التي يُمكن أن تحمي خلايا الجسم من آثار الجذور الحُرَّة. وأمَّا الجذورُ الحُرَّة فهي جُزَيئات تُتجها الخلايا عندما تقوم بتفكيك الطعام، أو أنَّها تنجم عن التعرُّض لبعض المواد الموجودة في البيئة المحيطة من قبيل دخان السجائر أو الإشعاع. كما يمارس فيتامين إي دوراً في جهاز المَناعة وفي عمليات الاستقلاب التي تجري داخل الجسم. تعدُّ الزُيوتُ النباتية والمارغارين والثمار الجوزية والحبوب والخضار الورقية مصادرَ جيِّدة لفيتامين إي. ويُضاف هذا الفيتامين أيضاً إلى أطعمة من قبيل وجبات الحبوب التي يتناولها الصغار والكبار. يحصل أكثر الناس على المقدار الكافي من فيتامين إي من الطعام. وأمَّا الأشخاصُ المصابون ببعض الاضطرابات، كاضطرابات الكبد أو التَلَيُّف الكِيسي أو داء كرون مثلاً. فقد يكونون في حاجة إلى كمِّيات إضافية من هذا الفيتامين. من الممكن أن تكون المُتمِّمات الغذائية التي تحوي فيتامين إي ضارَّة بالأشخاص الذين يتناولون مُرقِّقات أو مميِّعات الدم أو بعض الأدوية الأخرى. يجب سؤالُ الطبيب قبل تناول هذه المُتمِّمات.


مقدِّمة


يُعدُّ فيتامين إي مادَّة مُغذِّية، إضافة إلى كونه مُضاد أكسدة. ومُضادَّاتُ الأكسدة هي المواد التي يُمكن أن تحمي خلايا الجسم من بعض أنواع الضرر الذي يصيبها. إنَّ عدم الحصول على الكمية الكافية من فيتامين إي يسبِّب مشكلات صحية كثيرة، وذلك من قبيل تضرُّر الأعصاب والعضلات، إضافة إلى زيادة مخاطر الإصابة بالعدوى، لأنَّ فيتامين إي ضروري لكثير من أجزاء الجسم المختلفة. يساعد هذا البرنامجُ التثقيفي على تكوين فكرة أفضل عن أهمية فيتامين إي في الجسم، وعن كيفية التحقُّق من الحصول على الكمية الكافية منه.


فيتامين إي


فيتامين إي مادَّة مُغذِّية موجودة في الطعام. تستخدم خلايا الجسم فيتامين إي من أجل التفاعل فيما بينها، ومن أجل تنفيذ كثير من الوظائف الهامَّة. إن فيتامين إي مهمٌّ من أجل العضلات والأعصاب. تساعد العضلات الجسم على الحركة. وتقوم الأعصاب بنقل المعلومات والأوامر الحركية والحسية بين الدماغ ومختلف أعضاء الجسم. ومن غير الحصول على الكمية الكافية من فيتامين إي، فإنَّ العضلات تصبح ضعيفة، ويُمكن أن تصبح الأعصاب أكثرَ قابلية للضرر. يساعد فيتامين إي أيضاً على توسيع الأوعية الدموية. وهذا ما يساعد في منع تَخثُّر الدم داخل الوعاء الدموي. يمارس فيتامين إي (هـ) دوراً هاماً في نظام المَناعة في الجسم. إن نظام المَناعة، أو النظام المَناعي، يكافح الجراثيم التي تغزو الجسم، وذلك من قبيل الفيروسات والجراثيم. بما أنَّ فيتامين إي مادَّة مضادَّة للأكسدة، فإنَّه يساعد في المحافظة على الخلايا من الأذى الناتج عن الجذور الحُرَّة. تتشكَّل الجذور الحُرَّة عندما يقوم الجسم بتفكيك الأطعمة التي نتناولها للحصول على الطاقة. ويتعرَّض الناسُ للجذور الحرَّة أيضاً بفعل البيئة المحيطة، وذلك من قبيل الإشعاع والتلوُّث.


عَوَز فيتامين إي


إن عدم الحصول على المقدار الكافي من فيتامين إي يدعى باسم "عَوَز فيتامين إي". وفي حالة نقص فيتامين إي، فإنَّ الأعصاب والعضلات يُمكن أن تُصاب. ويُمكن أن يصبح المرءُ أكثرَ تعرُّضاً للإصابة بالعدوى أيضاً. إن عَوَز فيتامين إي حالةٌ نادرة جداً لدى الأشخاص الأصحاء، وغالباً ما يحدث هذا العَوَز بسبب وجود أمراض أخرى. إن الأمراض التي تسبِّب عَوَز فيتامين إي تمنع الجسم من امتصاص الكمية الكافية من هذا الفيتامين. ومن الأمثلة على هذه الأمراض داءُ كرون والتَلَيُّف الكِيسي، إضافةً إلى بعض الأمراض الوراثية النادرة. إن الناس المصابين بأمراض تحدُّ من قدرة أجسامهم على امتصاص فيتامين إي يصبحون معرَّضين لخطر عَوَز فيتامين إي. لابدَّ من استشارة الطبيب إذا شك المرء في أنَّه يُمكن أن يكون معرَّضاً لخطر الإصابة بعَوَز فيتامين إي. نادراً ما تظهر على الأشخاص الأصحَّاء علامات تدلُّ على عدم حصولهم على ما يكفيهم من فيتامين إي. لكنَّ عَوَز فيتامين إي يُمكن أن يسبِّب أيضاً:


  • فقدان الإحساس في الذراعين والساقين.
  • فقدان التحكُّم بحركات الجسم.
  • ضَعف العضلات.
  • مُشكلات في الرؤية.

من الممكن أيضاً أن يؤدِّي عَوَز فيتامين إي إلى زيادة مخاطر الإصابة بالعدوى. إن فيتامين إي يعزِّز النظام المَناعي بحيث يصبح أكثر قدرة على مكافحة الجراثيم والفيروسات التي تسبِّب العدوى.


مصادر فيتامين إي


يُمكن الحصولُ على فيتامين إي بطريقتين: من خلال الطعام، ومن خلال المُتمِّمات الغذائية. يوجد فيتامين إي على نحو طبيعي في بعض الأطعمة. ويُمكن الحصول على الكمِّيات الموصى بها من فيتامين إي من خلال تناول تشكيلة الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين. إنَّ الزُيوت النباتية من قبيل زيت القمح وزيت عباد الشمس وزيت القَرطُم من بين الزُيوت التي تعدُّ من أفضل مصادر فيتامين إي. لكنَّ زيت الذرة وزيت الصويا يحويان بعضاً من هذا الفيتامين أيضاً. إنَّ الجوز والثمار المشابهة والبذور تعدُّ من بين أفضل مصادر فيتامين إي. ومن أمثلة ذلك:


  • البندق.
  • الجوز.
  • اللوز.
  • بذور نباتِ عباد الشمس.

توفِّر الخضارُ الورقية ذات اللون الأخضر أيضاً مقادير جيدة من فيتامين إي. ويعدُّ السبانخُ والبروكولي من الأمثلة على هذه الخضار. هناك أيضاً أطعمة تحوي فيتامين إي مضافاً إليها. ويُقال عند ذلك إنَّها أطعمة "مُعزَّزة" بفيتامين إي. ومن هذه الأطعمة المُعزَّزة وجبات الحبوب، وعصير الفاكهة، والمارغارين، والأطعمة المحضرة لصنع الشطائر، إضافة إلى أطعمة أخرى. يجب التحقُّقُ من اللصاقات التي توضع على هذه الأطعمة لمعرفة إن كانت مُعزَّزة بفيتامين إي. يتوفَّر فيتامين إي على شكل متممات غذائية يستخدمها من لا يحصلون على القدر الكافي من هذا الفيتامين عن طريق الطعام. وغالباً ما تكون هذه المُتمِّمات على شكل أقراص. إن فيتامين إي موجود في معظم أنواع أقراص الفيتامينات المتعدِّدة. اسأل الطبيبَ لتعرف إن كنت في حاجة إلى كميات إضافية من فيتامين إي، ولتعرف أيضاً مقدار ما يجب أن تتناوله. يُمكن أن يكون لفيتامين إي أثر سلبي على بقية الأدوية التي يتناولها المرء، كما يُمكن أن يكون لهذه الأدوية أثر سلبي عليه. ومن تلك الأدوية الوارفارين (كومادين®)، أو بعض أدوية السرطان.


الكمِّيات الموصى بها


يجري التعبيرُ عن كمِّيات فيتامين إي التي يجب أن يتناولها الشخص كل يوم من خلال الوحدات الدولية، أي (IU). تعتمد الكميةُ الموصى بها على سِن الشخص وجِنسه وحالته الصحية. من لحظة الولادة وحتى يبلغ الطفل ستة أشهر، تكون الكمية الموصى بها من فيتامين إي هي 6 وحدات دولية كلَّ يوم. وأمَّا الأطفال بعمر سبعة أشهر إلى سنة كاملة فيجب أن يحصلوا على 7.5 وحدة دوليَّة. يجب أن يحصلَ الطفل من سنته الأولى حتى الثالثة على 9 وحدات دولية من فيتامين إي كل يوم. وأمَّا الأطفال بين الرابعة والثامنة من العمر، فيجب أن يحصلوا على 10.4 وحدات دولية. وتعدُّ الكمية المناسبة للأطفال بين التاسعة والثالثة عشر هي 16.4 وحدة دولية. من المفضَّل أن يحصل كل من تجاوز ثلاثة عشر عاماً على كمية من فيتامين إي تعادل 22.4 وحدة دولية كلَّ يوم. وهذا صحيح أيضاً بالنسبة للنساء الحوامل. لكنَّ المرأة التي تُرضع طفلها يجب أن تحصل على 28.4 وحدة دولية من فيتامين إي كلَّ يوم. لابدَّ من استشارة الطبيب من أجل معرفة الكمية المناسبة من فيتامين إي إذا كان الشخص معرَّضاً لخطر الإصابة بعَوَز فيتامين إي. إضافةً إلى الكمِّيات اليومية الموصى بها، فإنَّ الطبيب يحدد الكمية القصوى المسموحة من هذا الفيتامين. لا يجوز أن تزيد هذه الكمية عند البالغين على 1500 وحدة دولية إذا كانت تأتيه من خلال الطعام. وإذا كان يحصل على فيتامين إي بصيغته الصُّنعية (مُتممات الفيتامينات)، فيكون الحدُّ الأقصى هو 1100 وحدة دولية. وتكون الكميةُ القصوى المسموح بها للأطفال أقلَّ من ذلك.


سُميَّةُ فيتامين إي


من غير الشائع أن يتناول الإنسان كميات زائدة جداً من فيتامين إي. لكن هذا يظل احتمالاً وارداً. إن سُميَّة فيتامين إي تنتج عادة بسبب تناول كمية زائدة من المُتمِّمات الغذائية التي تحوي هذا الفيتامين. لا تنتج سُميَّة فيتامين إي عن تناول كميات فائضة من هذا الفيتامين عن طريق الطعام. والواقع أنَّ أكثر الناس يحصلون على كمية من فيتامين إي أقل من الكمية الموصى بها. إنَّ الجرعات العالية من فيتامين إي عبر المُتمِّمات الغذائية تزيد خطر حدوث النزف. إن فيتامين إي يُقلِّل من قدرة الجسم على تشكيل خَثرات دموية في حالة الإصابة بجروح. من الممكن أيضاً أن تؤدِّي الجرعات العالية من فيتامين إي من خلال المُتمِّمات الغذائية إلى الإصابة بحالات نزف خطيرة بالدماغ. ويُعرَف هذا باسم السَّكتة النَّزفية. من الممكن أيضاً أن تؤدِّي الجرعات العالية من فيتامين إي إلى زيادة خطر الموت عند بعض البالغين المصابين بحالاتٍ صحِّية خطيرة. يُمكن علاجُ سُميَّة فيتامين إي من خلال الكفِّ عن تناول أيَّة متمِّمات غذائية تحوي هذا الفيتامين. وقد يكون تناول الأدوية ودخول المستشفى أمراَ ضرورياً. من المهم أن يبقى المرءُ ضمن المجال الموصى به فيما يخص فيتامين إي، وأن يسأل الطبيب قبل بدء تناول أي متممات غذائية تحوي هذا الفيتامين؛ فهذا يساعد المرء على تجنُّب سُميَّة فيتامين إي.


الخلاصة


فيتامين إي واحد من الفيتامينات اللازمة للجسم من أجل أداء وظائفه والمحافظة على صحته. إن هذا الفيتامين يمارس دوراً هاماً فيما يخص العضلات والأعصاب والأوعية الدموية. كما يمارس دوراً هاماً أيضاً في جهاز المَناعة الذي يساعد على مكافحة العدوى. إنَّ عدم الحصول على كمية كافية من فيتامين إي يُمكن أن يكون سبباً في حدوث مشكلات صحية تُصيب العضلات والأعصاب، إضافةً إلى ازدياد مخاطر الإصابة بالعدوى، لأنَّ فيتامين إي ضروري من أجل أعضاء كثيرة في الجسم. يُمكن الحصولُ على فيتامين إي من طريقين اثنين: عبر المصادر الغذائية وعبر المُتمِّمات الغذائية. من الأطعمة الغنية بفيتامين إي الجوز والثمار الجوزية، والبذور، والخضار الورقية ذات الأوراق الخضراء. وهناك أطعمةٌ أخرى كوجبات الحبوب أو بعض أنواع عصير الفاكهة، يضاف إليها فيتامين إي في أثناء صنعها. يُمكن أيضاً الحصول على فيتامين إي من أقراص المُتمِّمات الغذائية التي تحوي هذا الفيتامين. اسأل الطبيب عن مقدار ما تحتاج إليه من فيتامين إي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أيمن
عضو مبدع بمرجانة
عضو مبدع بمرجانة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 714
اسم الدولة : المغرب
نقاط : 3365
تاريخ التسجيل : 27/07/2010
العمر : 51
المزاج : بخير

مُساهمةموضوع: رد: الفيتامين ي أو هـ   الإثنين 13 مايو 2013, 16:12

مشكور يا خادم المنتدى على هذه المعلومات التي تقدمها لنا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفيتامين ي أو هـ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرجانة :: مرجانة الأسرية :: الصحة والطب-
انتقل الى: