مرجانة
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة
تسجيلك في هذا المنتدى يأخذ منك لحظات ،ولكنه يعطيك امتيازات خاصة كالنسخ والتعليق وإضافة موضوع جديد أو التخاطب مع الأعضاء ومناقشتهم.
فإن لم تكن مسجلا من قبل فيُرْجى التسجيل .وشكرا .
ستحتاج إلى تفعيل حسابك من بريدك الإلكتروني بعد تسجيلك.
تحيات ادارة منتديات مرجانة

مرجانة

تربوية ثقافية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الزهايمر*ملف كامل *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زيدان
عضو مبدع بمرجانة
عضو مبدع بمرجانة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1086
اسم الدولة : المغرب
نقاط : 3533
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
العمر : 50

مُساهمةموضوع: الزهايمر*ملف كامل *   الخميس 07 فبراير 2013, 12:32

ما هو مرض الزهايمر؟
مرض الزهايمر هو مرض يصيب الدماغ و يتسبب في مشاكل في التفكير والذاكرة والسلوك.
وتظهر أعراض الزهايمر عادة ببطء وتزداد سوءا مع مرور الوقت ، وتصبح قاسية
بما فيه الكفاية للتأثير في مهام الشخص المريض اليومية, أو بمعني أدق مرض
الزهايمر هو” اضطراب في الدماغ التقدمية التي ينتج عنها أضرار في المخ كما
أنه يدمر خلايا المخ في نهاية المطاف، مما أدى إلى فقدان القدرة علي
التفكير و التأثير علي الذاكرة و غيرها من وظائف المخ”.
مرض الزهايمر
هو ليس جزءا من الشيخوخة الطبيعية، و لكن الناتج عن تغيرات غير طبيعية, و
عادة ما يتطور ببطء و تدريجيا و يستغل مرض الزهايمر خلايا المخ أسوأ
استغلال مما يجعلها تذبل و تموت في نهاية المطاف .
مرض الزهايمر بشكل عام هو مرض قاتل، و لا يوجد له علاج حاليًا.
من ناحية أخري نجد أن مرض الزهايمر هو الشكل الأكثر شيوعا من الخرف، و هو
مصطلح عام لفقدان الذاكرة و القدرات الفكرية الأخرى بما يؤثر في الحياة
اليومية للمريض, و يمثل مرض الزهايمر 60 حتي 80 في المائة من حالات الخرف, و
نجد أن مرض الزهايمر يؤثر على الملايين من كبار السن و يؤدي إلى مزيد من
القلق و الخوف لدي كبار السن بداية من سن 55 سنة.
و يتفاقم مرض
الزهايمر مع مرور الوقت فهو مرض تدريجي، ففي المراحله المبكرة يكون فقدان
الذاكرة معتدل ، و لكن في المرحلة المتقدمة من مرض الزهايمر يفقد الأفراد
القدرة على الاستمرار في الحديث و الاستجابة لبيئتهم و التعامل مع
الاخرين, كما أن مرض الزهايمر هو السبب الرئيسي و السادس للوفاة في
الولايات المتحدة.
مريض الزهايمر يعيش في المتوسط بعد 8 سنوات من ظهور
الأعراض حتي يصبح ملحوظا للآخرين بأنه مصاب بالزهايمر، و لكن البقاء على
قيد الحياة يمكن أن يتراوح بين أربع سنوات و 20 سنة ، اعتمادا على السن و
الظروف الصحية الأخرى.
الزهايمر ليس له علاج حاليا ، و لكن العلاج
للأعراض, و على الرغم من أن العلاجات الحالية للأعراض لا يمكنها ايقاف
تقدم المرض فإنها يمكن أن تبطئ مؤقتا تفاقم الأعراض, و كما يمكنها أن تساعد
أيضًا في تحسين نوعية الحياة للذين يعانون من مرض الزهايمر و القائمين على
رعايتهم.
أعراضه ::::تابع الموضوع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيدان
عضو مبدع بمرجانة
عضو مبدع بمرجانة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1086
اسم الدولة : المغرب
نقاط : 3533
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الزهايمر*ملف كامل *   الخميس 07 فبراير 2013, 12:35

الأعراضمن أهم و أكثر أعراض مرض الزهايمر بروزا صعوبة تذكر المعلومات المكتسبة حديثا,
تماما مثل ما يحدث لنا مع تقدمنا ​​في العمر و خاصة الشعور بفقدان
الذاكرة والتخبط والتغييرات الرئيسية الأخرى في طريقة عمل العقل, و قد يكون
ذلك علامة على فشل خلايا الدماغ.
في وقت مبكر من مرض الزهايمر تظهر مشكلة صعوبة تذكر المعلومات المستخلصة حديثا
بسبب التغييرات الناتجة عن مرض الزهايمر التي تبدأ عادة في جزء من الدماغ
والتي تؤثر بالتالي على التعلم, كما أن تقدم الزهايمر يؤثر علي الدماغ و
يؤدي إلى ظهورأعراض قاسية متزايدة فيما بعد، بما في ذلك
تغييرالمزاج، و الارتباك، و تغيير السلوك، و تعميق الالتباس حول الأحداث، و
الاماكن؛ الشكوك التي لا أساس لها حول الأسرة و الأصدقاء و مقدمي الرعاية
المهنية؛ و تغييرات أكثر في فقدان الذاكرة بشكل خطيرة و السلوك، و صعوبة
التحدث و البلع و المشي.

هناك العديد من العوامل الأخري
يمكن أن تعطل الذاكرة و الوظائف العقلية, لذا يجب على أي شخص يعاني من
مشاكل في الذاكرة كبيرة التوجه إلى الطبيب في أقرب وقت ممكن.
في حالة
اكتشاف العلامات الأولى من مرض الزهايمر, و التي تتمثل في مشاكل في
الذاكرة فإن ذلك يجلب الخوف الفوري لمريض الزهايمر و أسرته, و مع ذلك ، فإن
هناك مستويات مختلفة لآثار مرض الزهايمر مثل النسيان, فمن الطبيعي انكماش
الدماغ مع التقدم في السن مما يؤدي إلى إحداث تغييرات في سرعة معالجة
الامور، والانتباه ، و الذاكرة على المدى القصير ، و خلق ما يسمى “بلحظات
الكبير” يعني السهو الدائم .
فأهمية هذه التغييرات ترتبط بالسن و من
خلاال المقارنة التالية يتم معرفة الفرق بين ما هو أعراض طبيعيه ناتجة عن
تقدم السن و ما هو ناتج عن أعراض مرض الزهايمر في وقت مبكر.
البوادر و الأعراض الأولى للزهايمر:
طبيعي:

  • لا يمكن العثور على المفاتيح.
  • البحث عن أسماء وكلمات عادية.
  • باختصار نسيان تفاصيل المحادثة.
  • يشعر أكثر الباردة.
  • لا يمكن العثور على وصفة.
  • ننسىان لتسجيل الاختيار.
  • إلغاء موعد مع أصدقاء.
  • جعل بدوره عرضية خاطئة.
  • أحيانا ألشعور بالحزن.
في وقت مبكر من مرض الزهايمر:

  • البحث في أماكن غريبة ، مثل المفاتيح في البراد ، المحفظة في غسالة الصحون.
  • ننسىان أسماء أفراد الأسرة و أشياء عادية ، أو الكلمات بديلا بأخرى غير مناسب.
  • نسىان باستمرار المحادثات بأكملها.
  • اللباس بغض النظر عن الأحوال الجوية ، و ارتداء التنانير في يوم دافئ ، أو السراويل القصيرة في عاصفة ثلجية.
  • لا يمكن متابعة الاتجاهات وصفة.
  • عدم القدرة على إدارة دفتر شيكات ، الميزان ، حل المشاكل ، أو التفكير المجرد.
  • الانسحاب من المصالح والأنشطة المعتادة ، و الجلوس أمام التلفزيون لساعات ، و النوم أكثر من المعتاد.
  • يضيع في الأماكن المألوفة، لا يتذكر كيف وصلت الى هناك أو كيفية الحصول على الصفحة الرئيسية.
  • تقلب المزاج السريع التجربة ، من الدموع إلى الغضب ، لا لسبب واضح.
10 علامات تحذر من مرض الزهايمر:
فقدان الذاكرة الذي يعطل الحياة اليومية:
يعد
فقدان الذاكرة واحد من العلامات الأكثر شيوعا لمرض الزهايمر حيث ينسى
المريض معلومات خاصة عملت مؤخرًا, و تشمل نسيان الآخرين أيضًا, و نسيان
المواعيد الهامة أو الأحداث؛ و يقوم بطلب الحصول على المعلومات نفسها
مرارًا و تكرارًا؛ في تلك الحالة يكون الاعتماد الأكبر على مساعديه لانعاش
الذاكرة (على سبيل المثال ، يقوموا بتذكيره بأفراد أسرته أو الأجهزة
الالكترونية المستخدمة من جانبه).
التحديات في مجال التخطيط أو حل المشاكل:
قد
تواجه بعض الناس التغييرات في قدرتها على تطوير و متابعة خطة أو التعامل
مع الأرقام, و قد تكون لديهم مشكلة في عمل وصفة مألوفة أو تتبع الفواتير
الشهرية, و قد تكون لديهم صعوبة في التركيز ويستغرق وقتًا أطول في الاشياء
التي كان يقوم بها من قبل.
صعوبة انجاز مهام مألوفة في المنزل، و في العمل أو في أوقات الفراغ:
غالبًا ما يجد الناس مع مرض الزهايمر صعوبة في إنجاز المهام اليومية, ففي بعض الأحيان قد
يكون لدى الناس عناء القيادة إلى مواقع مألوفة، و إدارة الميزانية في العمل أو تذكر قواعد لعبة مفضلة.
الخلط مع زمان أو مكان:
يمكن
أن يفقد الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر المسار من التواريخ ، و
الفصول و مرور الوقت, و قد تكون لديهم صعوبة في فهم ما إذا كان هذا لا يحدث
على الفور, و أحيانا قد ينسون أين هم أو كيف وصلوا هناك.
الصور البصرية و مشاكل في فهم العلاقات المكانية:
تعتبر
مشاكل الرؤية علامة من علامات مرض الزهايمر و تلك المشاكل مثل: صعوبة
القدرة علي القراءة, عدم القدر علي الرؤية عن بعد أو تحديد الأوان
بل الأكثر من ذلك يمكن أن يري المريض نفسه في المرآة و يعتقد أنه شخص آخر و لا يدرك أنه هو الشخص نفسه.
مشاكل جديدة مع الكلمات في الحديث أو الكتابة
يمكن
للأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر أن يكون لديهم مشكلة الانضمام إلى
المحادثة, و يمكن أن يتوقفوا في منتصف المحادثة و ليس لديهم فكرة عن كيفية
الاستمرار أو أنها قد تتكرر.
قد يضلوا المفردات, و يواجهوا مشكلات في
العثور على الكلمة الصحيحة أو تسمية الأشياء اسمًا خاطئًا (على سبيل
المثال ، استدعاء “ساعة” “يد على مدار الساعة”).
خطأ في وضع الأشياء وفقدان القدرة على تقفي خطوات:
يجوز
للشخص مع مرض الزهايمر وضع الأمور في أماكن غير عادية, و قد يفقد الأشياء,
في بعض الأحيان قد تصل إلى اتهام الآخرين بالسرقة. وهذا قد يحدث بشكل
متكرر مع مرور الوقت.

عدم القدرة علي اصدار حكم صحيح علي الامور:
يمكن
للأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر أن يكونوا غير قادرين علي الحكم أو
صنع القرار, على سبيل المثال، قد لايستطيع أخذ قرار سليم عند التعامل مع
المال.
الانسحاب من العمل أو الأنشطة الاجتماعية:
قد
يبدأ الأشخاص في عزل أنفسهم عن الهوايات و الأنشطة الاجتماعية و مشاريع
العمل أو الرياضة, و قد تكون لديهم صعوبة في مجاراة فريق الرياضة المفضلة
لديك أو تذكر كيفية إكمال هواية مفضلة, و يمكن أن يجري أيضاً تجنب
الاجتماعية بسبب التغيرات التي يتعرضون لها, كما يشعر أحيانا بالضجر من
العمل و الأسرة و الالتزامات الاجتماعية.
التغيرات في المزاج و الشخصية:
يتغير
مزاج و شخصيات المصابين بمرض الزهايمر, و يمكن أن تصبح مشوشة، كما يصاب
بالاكتئاب ، الخوف أو القلق, و قد تكون تغيرات مفاجأة في المنزل ، في العمل
، مع الأصدقاء أو في أماكن أخرى تكون فيها الخروج من منطقة الراحة الخاصة
بهم.
ما المتسبب في ظهور أعراض مرض الزهايمر؟
الأعراض التي تحاكي مرض الزهايمر في مراحله المبكرة ربما تنجم عن :

  • الجهاز
    العصبي المركزي و الاضطرابات التنكسية الأخرى بما في ذلك إصابات في
    الرأس, و أورام الدماغ و السكتة الدماغية و الصرع ، و مرض بيك ، داء
    باركنسون ، داء هنتنغتون.
  • أمراض التمثيل الغذائي ، مثل الغدة
    الدرقية، و نقص السكر في الدم و سوء التغذية و نقص الفيتامينات ، و الجفاف ،
    و الكلى أو الفشل الكبدي.
  • مادة فعالة ، مثل التفاعلات مع المخدرات ، والأدوية وآثار جانبية ، والكحول وتعاطي المخدرات

  • العوامل النفسية ، مثل متلازمة الخرف و الاكتئاب و الصدمة العاطفية, و
    الإجهاد المزمن ، و الذهان المزمن و الحرمان من النوم و الهذيان.
  • العدوى ، مثل التهاب السحايا و التهاب الدماغ ، و الزهري.
مراحل الزهايمر ::::تابع الموضوع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيدان
عضو مبدع بمرجانة
عضو مبدع بمرجانة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1086
اسم الدولة : المغرب
نقاط : 3533
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الزهايمر*ملف كامل *   الخميس 07 فبراير 2013, 12:36


مراحل مرض الزهايمر
بعد التشخيص قد يتوفر لديك معلومات من الطبيب عن مراحل المرض, و يمكن
لهذه المراحل توفير مبادئ توجيهية عامة لفهم تطور أعراض الزهايمر و تخطيط
الرعاية المناسبة, و مع ذلك ، مع مراعاة أن المرض و مراحله و تتطورها تختلف
من مريض لآخر.
المعرفية و البدنية و الفنية المراحل غالبا ما تكون
متداخلة، كما أن الوقت في كل مرحلة على نطاق واسع يختلف من مريض لآخر، و
ليس كل الأعراض للزهايمر واحده .
و قد وضع الخبراء “مراحل” للتشخيص, و
يتم استخدام إطار التشخيص مع ستة ، خمسة ، أو سبعة مستويات. يقدم من خلال
هذه المراحل و تستغرق عادة 8 حتي 10 سنة ، و لكن يمكن أن تمتد أحيانا إلى
ما دام 20 عاما, و يشمل الأبعاد التالية :
*المرحلة 1 — لا ضعف.
الذاكرة والقدرات الادراكية تبدو طبيعية, حيث لا يواجه المريض أي مشاكل في الذاكرة.
*المرحلة 2 — انخفاض الحد الأدنى

  • انخفاض معتدل جدا في القدرة المعرفية (قد تكون طبيعية و ذات صلة بتغييرات السن أو أولى علامات مرض الزهايمر)
  • الشخص
    قد يشعر كما لو كأنها هفوات الذاكرة — نسيان الكلمات المألوفة أو موقع
    الأشياء اليومية, و لكن يمكن أن يتم الكشف عن أي أعراض خلال الفحص الطبي أو
    عن طريق الأصدقاء أو العائلة أو زملاء العمل.
*المرحلة 3 — / تخليطي انخفاض معتدل في القدرة المعرفيه “المبكرة”.

  • في تلك المرحلة شخص قد بيحاول الشخص بوعي أو بدون وعي تغطية مشاكله.
  • يتوقع
    أن يواجه صعوبة مع استرداد الكلمات، و التخطيط ، و التنظيم، خطأ في وضع
    الأشياء، و نسيان التعلم الأخيرة ، و التي يمكن أن تؤثر على الحياة في
    المنزل و العمل.
  • يمكن أن يحدث الاكتئاب وغيرها من التغيرات في المزاج.
  • المدة : من 2 إلى 7 سنوات.
*المرحلة 4 — تخليطي / معتدل الزهايمر” المتأخر”.
“صعوبة معالجة المشاكل المالية”

  • نسيان
    الأحداث الأخيرة على نحو متزايد و المحادثات، و على الرغم من أن معظم
    المرضي في هذه المرحلة مازلوا يعرفون أنفسهم و أسرهم فإنهم يواجهوا مشاكل
    في تنفيذ مهام متتابعة ، بما في ذلك الطهي ، و القيادة ، و طلب الطعام في
    المطاعم ، و التسوق.
  • غالبا ما تتدهور الأوضاع الاجتماعية، فتصبح لديه حاله دفاعية، و ينكر المشاكل.
  • دقة تشخيص مرض الزهايمر هو ممكن في هذه المرحلة. يستمر ما يقرب من 2 سنوات.
*المرحلة 5 — / المعتدل مرض الزهايمر. “الخرف المبكر”

  • الانخفاض المعرفي في تلك المرحلة أكثر حدة، و يتطلب المساعدة.
  • لم يعد قادرا على الاعتماد علي نفسه و غير قادر على تذكر تفاصيل التاريخ الشخصي و معلومات الاتصال.
  • كثيرا ما يعاني اضطرابا بشأن مكان أو الوقت.

  • المريض في هذه المرحلة يشهد انخفاضا شديدا في القدرات و المهارات العددية،
    و التي تجعله عرضة لعمليات الاحتيال و من المعرضين للخطر و الخوف علي
    سلامته.
  • تتطلب المهام الأساسية مثل التغذية الحياة اليومية و الملابس زيادة الإشراف و متابعة و الرعاية .
  • المدة المرض : بمتوسط 1:5 سنوات.
*المرحلة 6 – الخرف المعتدل / باعتدال شديد مرض الزهايمر الماضي المجموع.

  • انعدام الوعي بلأحداث و عدم القدرة على تذكر بدقة.

  • المرضي في هذه المرحلة يفقدون تدريجيا القدرة على قيام بأنشطة الحياة
    اليومية مثل ارتداء الملابس و استخدام المرحاض، و لا تزال قادرة على
    الاستجابة للمحفزات غير اللفظي.
  • هناك نوع من الانفعالات و الهلوسة و غالبا ما تظهر في وقت متأخر بعد الظهر أو في المساء.
  • تغيرات في الشخصية مثل ترتع اشتباه أفراد الأسرة.
  • يمكن للعديد من المرضي ألا يتذكر أفراد الأسرة، و لكن تعلم أنها اشخاص مألوفة.
  • يستمر ما يقرب من 2:5 سنوات.
*المرحلة 7 — الخرف أو شديدة في وقت متأخر و عدم القدرة علي الجلوس .

  • و في هذه المرحلة النهائية، يصبح الكلام محدود، فضلا عن القدرة على المشي.
  • هناك حاجة إلى دعم على مدار الساعة للقيام بجميع وظائف الحياة اليومية و الرعاية الكاملة.
  • وهنا المدة متوسط 1 حتي 2،5 سنوات.
  • تحتاج الحالة إلى مساعدة الأفراد مع الكثير من الرعاية الشخصية اليومية ، بما في ذلك تناول الطعام أو استخدام المرحاض.
  • و قد يفقدون أيضا القدرة على الابتسام، على الجلوس من دون دعم.
  • ردود الفعل تصبح غير طبيعية.
  • العضلات تنمو جامدة.
  • ضعف البلع.
**هناك نموذج آخر لمراحل مرض الزهايمر :
نموذج مرض الزهايمر و ثلاثة في المرحلة:
هناك 3 مراحل لمرض الزهايمر
الوصف المدة الخصائص:
معتدل / المبكر / 2 – 4yrs

  • كثرة فقدان الذاكرة الأخيرة ، و لا سيما الأخيرة من المحادثات و المناسبات.
  • اسئلة متكررة ، معربا عن بعض المشاكل و فهم اللغة.
  • مشاكل التنسيق الخفيفة : الكتابة و استخدام الكائنات أمرا صعبا.
  • يمكن أن يحدث الاكتئاب و اللامبالاة، يرافقه تقلب المزاج.
  • الحاجة للتذكير الأنشطة اليومية ، و ربما القيادة صعوبة.
معتدل / متوسط 2-10 سنوات

  • لم تعد قادرة على تغطية المشاكل.
  • تفشي و استمرار فقدان الذاكرة، بما في ذلك السهو عن تاريخ الشخصية و عدم القدرة على الاعتراف الأهل والأصدقاء.
  • مرتعش الكلام ، المنطق غير عادية ، و الارتباك حول الأحداث الجارية، و الوقت، و المكان.

  • من المرجح أن تتوه في إعدادات مألوفة، و اضطرابات النوم و الخبرة، و
    تغيرات في المزاج و السلوك، و التي يمكن أن تتفاقم بسبب الإجهاد والتغيير.
  • يحتاطون الاوهام تجربة أيار / مايو ، و العدوان ، و السلوك.
  • يتأثر التنقل و التنسيق من جانب البطء و الجمود، و الهزات.
  • الحاجة إلى التذكير و المساعدة في أنشطة الحياة اليومية.
شديد / أواخر + 1-3 سنوات

  • الخلط بين الماضي و الحاضر حول.
  • فقدان القدرة على التذكر، و التواصل، أو معالجة المعلومات.
  • و بشكل عام مع عجز حاد في مجموع فقدان المهارات اللفظية.
  • غير قادر على رعاية النفس.
  • يقع ممكن و الجمود احتمال.
  • مشاكل في البلع، و سلس البول، و المرض.
  • مشاكل بالغة مع المزاج و السلوك، و الهلوسة، و الهذيان.
  • في هذه المرحلة يحتاج الشخص على مدار الساعة إلى الدعم و الرعاية المكثفة.
تشخيص الزهايمر؟تابع الموضوع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيدان
عضو مبدع بمرجانة
عضو مبدع بمرجانة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1086
اسم الدولة : المغرب
نقاط : 3533
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الزهايمر*ملف كامل *   الخميس 07 فبراير 2013, 12:38

تشخيص مرض الزهايمر
يتم اللجوء لاستشارة الطبيب
بأقصي سرعة عندما يكون لدي المريض مخاوف بشأن فقدان الذاكرة، و تغيير
مهارات التفكير لديه و تغير سلوكه مع نفسه أو مع أحد أفراد أسرته و خاصة
الأشخاص الذين يعانون من الخرف و أسرهم، و للتشخيص المبكر له مزايا كثيرة .
و من المهم أيضا للطبيب تحديد سبب فقدان الذاكرة و أعراضه حيث يمكن أن
يكون سببها أمراض يمكن علاجها، مثل الاكتئاب، و المخدرات، و مشاكل الغدة
الدرقية ، و الاستخدام المفرط للكحول أو نقص الفيتامينات معينة.
و علي
الرغم من عدم وجود اختبار طبي واحد لتحديد مرض الزهايمر و تشخيصه تشخيصًا
صحيحًا فإن الطبيب سوف يجمع بيانات التاريخ العائلي، و اختبارات النظام
الطبي، و تقدير خسائر الذاكرة باستخدام مجموعة متنوعة من التقييمات لتشخيص
مرض الزهايمر من الأعراض، و سوف يبحث الطبيب عن :
• مشاكل الذاكرة سواء قصيرة الأجل ، أو طويل الأجل.
• عجز كبير في التعبير أو فهم اللغة ، و تحديد الأشياء المألوفة من خلال
الحواس، و ضعف التنسيق، مشية ،أو وظيفة العضلات، و المهام التنفيذية
للتخطيط و ترتيب ، و إصدار الأحكام.
• انخفاض حاد بما فيه الكفاية للتعامل مع العلاقات أو أداء الاعمال.
• الأعراض التي تظهر تدريجيا وتصبح أكثر سوءا بشكل مطرد مع مرور الوقت.خطوات التشخيص:
1) العثور على الطبيب المناسب.
2) فهم المشكلة.
3) مراجعة التاريخ الطبي.
4) مركز الاختبارات النفسية.
5) امتحان البدنية واختبارات التشخيص.
6) العصبية الامتحان.
7) تصوير الدماغ.

العثور على الطبيب المناسب:
الخطوة الأولى في متابعة الأعراض هى العثورعلى الطبيب الذي يشعر معه
المريض بالراحة, كما أنه لا يوجد طبيب واحد متخصص في تشخيص و علاج فقدان
الذاكرة أو مرض الزهايمر, كما أن كثيرًا من الناس يقوموا عادة بالإتصال
بطبيب الرعاية الأولية أو الباطني لشكوة همومهم و مشاكلهم, و يقوم أطباء
الرعاية الأولية في كثير من الأحيان بالإشراف على عملية التشخيص و توفير
العلاج بأنفسهم.

في بعض الحالات يمكن للطبيب الرعاية الأولية يرشح للمريض طبيب متخصص من التخصصات التالية :
• طبيب أعصاب ،و الذي يتخصص في أمراض الدماغ و الجهاز العصبي
• طبيب نفساني ، الذي يتخصص في الاضطرابات التي تؤثر على الحالة المزاجية أو الطريقة التي يعمل العقل.
• علم النفس مع التدريب المتقدم في اختبار الذاكرة و التركيز ، و حل المشكلات ، و اللغة و الوظائف العقلية الأخرى.

فهم المشكلة
لا يوجد اختبار واحد يثبت أن الشخص لديه مرض الزهايمر, و قد تم تصميم
workup طبية لتقييم الصحة العامة و تحديد أية شروط يمكن أن يؤثر بشكل جيد
كيف يعمل العقل.
و يمكن مع مهارة الطبيب تشخيص مرض الزهايمر مع دقة
أكثر من 90%, كما يمكن للأطباء دائما تحديد ما إذا كان الشخص لديه داء
الخرف، و لكن قد يكون من الصعب أحيانا تحديد السبب بالضبط.

يجب ان يكون المريض على استعداد أن يسأل من الطبيب :
• أي نوع من أعراض لاحظت؟
• متى بدأت؟
• كيف تحدث؟

مراجعة التاريخ الطبي:
يجري الطبيب الفحص و يقوم بعمل مراجعة للتاريخ الطبي للمريض من خلال
مقابلة الشخص أو أفراد الأسرة لجمع المعلومات عن الأمراض الحالية و
السابقة.
سيقوم الطبيب أيضا بالحصول على التاريخ عن الحالة الصحية و
الأمراض التي تؤثر على أفراد الأسرة الآخرين، سواء كانت خاصة لأنها ربما
كانت ذات الصلة مرض الزهايمر أو اضطراب.

الاختبارات النفسية
اختبار الحالة العقلية يعطي الطبيب فكرة عامة عن ما إذا كان الشخص :
• تدرك وجود أعراض أو يشعر ليس هناك ما هو خاطئ.
• يعرف التاريخ و الوقت ، و حيث كان ” المريض” .
• يمكن أن نتذكر قائمة قصيرة من الكلمات ، واتباع التعليمات والقيام بعمليات حسابية بسيطة.

امتحان مصغرعن الحالة العقلية (MMSE)
دراسة مصغرة عن الحالة العقلية (MMSE) هي واحدة من التجارب الأكثر شيوعا
لتقييم الوظائف العقلية, في MMSE و الصحة المهنية يسأل المريض سلسلة من
الأسئلة التي تهدف لاختبار مجموعة من المهارات العقلية اليومية.
أمثلة من الأسئلة ما يلي :
• تذكر وكرر بضع دقائق في وقت لاحق أسماء ثلاثة أشياء عادية (على سبيل المثال ، حصان ، بيني ، وزهرة)
• الدولة العام ، الموسم ، يوم من أيام الأسبوع والتاريخ.
• عد الى الوراء من 100 من 7s أو الإملائي “العالم” إلى الوراء.
• اسم اثنين من الأشياء المألوفة.
• تحديد (الدولة والمدينة وعنوان الشارع ، الطابق).
• كرر عبارة مشتركة .
• نسخ صورة من اثنين من الأشكال المتشابكة
• اتباع التعليمات من ثلاثة أجزاء ، مثل : خذ قطعة من الورق في يدك اليمنى ، أضعاف ذلك في نصف السنة ، و وضعه على الأرض.
الدرجة القصوى MMSE هو 30 نقطة, و النتيجة من 20 حتي 24 يوحي الخرف معتدل،
13 حتي 20 يوحي الخرف معتدلة ، و أقل من 12 تشير إلى العته الشديد. في
المتوسط ، ونقاط MMSE شخص مع مرض الزهايمر عن انخفاض 2 حتي 4 نقاط في كل
عام.

حول أهمية الامتحان:
إن اختبار الحالة العقلية “يلعب دورا مهما ” ، و الذي ينطوي على مهمتين :
(1) التذكر في بضع دقائق أو في وقت لاحق. تكرار أسماء ثلاثة أشياء عادية .
(2) رسم وجه ساعة عرض جميع الأرقام في 12 المكان المناسب و الوقت المحدد من قبل الفاحص.
و بالإضافة إلى تقييم الحالة العقلية، و تقييم الطبيب شعور الشخص للكشف
عن الاكتئاب أو اضطرابات المزاج الأخرى التي يمكن أن تسبب مشاكل في
الذاكرة، و فقدان الرغبة في الحياة، و الأعراض الأخرى التي يمكن أن تتداخل
مع الخرف.

اختبار الحالة البدنية والجسمانية للتشخيص:
و سوف يقوم الطبيب بالسؤال عن:
• التغذية و النظام الغذائي و تعاطي الكحول.
• استعراض جميع الأدوية, و من المفيد لتحقيق قائمة أو في حاويات من
جميع الأدوية التي تتخذ حاليا، بما فيها الأدوية دون وصفة طبية، و ملاحق.
• فحص ضغط الدم و درجة الحرارة و النبض.
• الاستماع إلى القلب و الرئتين.
• جمع عينات من الدم و البول.
يمكن أن المعلومات المستمدة من هذه الاختبارات تساعد في تحديد الاضطرابات
الأخرى التي قد تسبب فقدان الذاكرة ، و التفكيرالمذبذب ، و الاهتمام و
التركيز علي المتاعب ، أو أعراض أخرى مماثلة للخرف,
اضطرابات من هذا القبيل ما يلي :
• فقر الدم و سوء التغذية او نقص فيتامين معين.
• زيادة تعاطي الكحول.
• الآثار الجانبية الدواء.
• بعض الالتهابات.
• مرض السكري.
• أمراض الكلى او الكبد.
• شذوذ الغدة الدرقية.
• مشاكل مع سفن القلب و الرئة أو الدم.

اختبار الحالة العصبية
دراسة الجهاز العصبي هو جزء مهم, و هدفها هو لتقييم وظيفة الدماغ و الجهاز
العصبي لتحديد أعراض اضطرابات الدماغ الأخرى من مرض الزهايمر.
أثناء اختبارالحالة العصبية ، لا يجوز للطبيب اختبار :
• ردود الفعل.
• التنسيق و التوازن.
• العضلات و القوة.
• حركة العين.
• خطاب.
• إحساس.

تصوير الدماغ:
تقنيات التصوير الجديدة أحدثت ثورة في فهمنا لهيكل و وظيفة الدماغ المعيشة.
• التصوير الهيكلي يوفر معلومات حول موقف أو شكل أو حجم أنسجة المخ,
التقنيات الإنشائية و تشمل التصوير بالرنين المغناطيسي (التصوير بالرنين
المغناطيسي) ، و الصور المقطعية).
- التصوير الوظيفي: و يكشف مدى الخلايا في مناطق الدماغ المختلفة و تعمل من خلال اظهار كيفية بنشاط الخلايا استخدام السكر أو الأوكسجين.
- التقنيات الفنية: و تشمل التخطيط الطبقي لانبعاثات الالكترونات الايجابية (الدائرة).
- و التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (الرنين المغناطيسي الوظيفي).
غالبا ما تتضمن التصوير بالرنين المغناطيسي مع الهيكلية, وتستخدم هذه
الصور في المقام الأول للكشف عن الأورام، و الأدلة من السكتات الدماغية
الصغيرة أو الكبيرة ، و الضرر من صدمة شديدة في الرأس أو تراكم السوائل.

مجالات واعدة للبحوث تصوير الدماغ:
يدرس الباحثون ما إذا كان يمكن توسيع نطاق استخدام التصوير بالرنين
المغناطيسي و طرق التصوير الأخرى لتلعب دورا أكثر مباشرة في تشخيص مرض
الزهايمر.
و قد أظهرت العديد من الدراسات أن أدمغة الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر يتقلص بشكل ملحوظ كما تقدم المرض.
و قد أظهرت الأبحاث أيضا أن الانكماش في مناطق الدماغ معينة قد يكون علامة
مبكرة من مرض الزهايمر, لكن العلماء لم يتفق عليها بعد القيم المعيارية
التي من شأنها ترسيخ أهمية وجود مبلغ محدد من انكماش لأي فرد في نقطة واحدة
في الوقت المناسب.
البحوث مع الحيوانات الأليفة و غيرها من أساليب
التصوير الفنية يشير أيضا إلى أن تلك مع مرض الزهايمر عادة خفضت الدماغ
خلية نشاط في مناطق معينة.

الحياة بعد التشخيص:
بمجرد اكتمال الاختبار ، سيقوم الطبيب باستعراض النتائج و الاستنتاجات
التي تسهم في تشخيص مرض الزهايمر , ويعكس ذلك حكم أفضل من الطبيب عن سبب
الأعراض و حدوث المرض, و قد تحتاج أن يشرح الطبيب:
• لماذا كان التشخيص هو مرض الزهايمر؟
• أين أنت قد تكون في مسار المرض؟
• ما يمكن توقعه في المستقبل؟
تشخيص مرض الزهايمر هو تغيير الحياة لكل من الأفراد تشخيص و المقربين منهم
بينما لا يوجد حاليا أي علاج ، و العلاجات المتوفرة التي قد تساعد في
تخفيف بعض الأعراض, و قد أظهرت الأبحاث أن الاستفادة الكاملة من تتوفر
الرعاية و العلاج و الدعم يمكن أن تجعل الحياة أفضل.

العثور على الدعم
العثور علي الدعم النفسي و المعنوي لمريض الزهايمر في محاولة للتعايش و التأقلم مع المرض .

التخطيط للمستقبل
يلعب التخطيط للمستقبل دورا هاما في صنع حياة أفضل لأولئك الذين يعيشون مع مرض الزهايمر.
التخطيط المسبق لتمكن الأفراد مع مرض الزهايمر لجعل رغباتهم حول الرعاية الطبية و ترتيبات المعيشة.
معرفة ما يمكن أن فعله لمساعدة المريض في تخفيف الامر وتقبله و التعايش معه.

زيارة الطبيب:
الاتصال
الفعال مع طبيبك هو المهم بالنسبة لمريض و لعائلته كمريض زهايمر عندما كنت
تسعى للحصول على تشخيص الذاكرة أو غيرها من المشاكل التفكير.
و من المهم أن تطرح الأسئلة، و يكون طبيبك مستعدا للإجابة على الأسئلة ، و يكون هناك مصداقية فيما بينكم.

ما يتم إعداده للزيارة:
• قائمة الأعراض ، و عندما بدأت و مدى تكرار وقوعها ، موثقة في شكل مجلة أو استخدام سجلات الرعاية.
• قائمة من المشاكل الطبية السابقة والحالية.
• قائمة بجميع الأدوية الحالية ، والعلاجات العشبية ، و المكملات الغذائية.

لطرح أسئلة حول الاختبار
• ما سيتم تنفيذ الاختبارات؟
• ماذا يعني كل اختبار ؟
• كم من الوقت يستغرق الاختبارات؟
• كم من الوقت يستغرق لمعرفة النتائج؟

العثور على مساعدة إضافية:
قد يحتاج مريض الزهايمر إلى طلب الإحالة إلى طبيب متخصص في تشخيص و علاج
مرض الزهايمر و الأمراض ذات الصلة مثل الطبيب النفسي أو العصبي .
علاجح الزهايمر؟؟تابع الموضوع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيدان
عضو مبدع بمرجانة
عضو مبدع بمرجانة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1086
اسم الدولة : المغرب
نقاط : 3533
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الزهايمر*ملف كامل *   الخميس 07 فبراير 2013, 12:40

علاج الزهايمر :
لا يوجد علاج لمرض
الزهايمرحاليًا, و لكن قد يساعد العلاج غير الدوائي على تخفيف الأعراض
المعرفية والسلوكية, لذا يبحث الباحثون عن علاج جديد لتغيير مسار المرض و
تحسين نوعية الحياة للأشخاص الذين يعانون من الزهايمر من خلال:
• الأدوية لفقدان الذاكرة.
• علاجات لسلوك.
• علاج التغييرات النوم.
• العلاجات البديلة.
• أسئلة لطبيبك.
1.الأدوية لفقدان الذاكرة:
الغذاء و الدواء من أهم العوامل لحل مشكلة فقدان الذاكرة, و هناك نوعان من الأدوية لهذا الأمر :
استخدام مثبطات إنزيم (Aricept ، اكسيلون ، Razadyne ، Cognex) و \
(Namenda) لعلاج أعراض فقدان الذاكرة المعرفي (فقدان الذاكرة الارتباك ،
ومشاكل التفكير والاستدلال ) من مرض الزهايمر.
لأن مرض الزهايمر يؤدي
لموت خلايا الدماغ و فقدان الروابط بين الخلايا، مما يسبب أعراض فقدان
الذاكرة المعرفية التي تزداد سوءا فيما بعد, في حين أن الأدوية الحالية لا
يمكن أن توقف ما يسببه الزهايمر من ضرر لخلايا المخ، فإنه قد يساعد في
تخفيف الأعراض أو استقرار لفترة محدودة من بعض المواد الكيميائية التي تؤثر
على المشاركة في تحمل الرسائل بين الخلايا العصبية في الدماغ.
يصف
الأطباء في بعض الأحيان كلا النوعين من الأدوية معًا, و يصف بعض الأطباء
أيضًا جرعات عالية من فيتامين (ه) لإجراء تغييرات المعرفية من مرض
الزهايمر.

أدوية لمراحل مبكرة إلي معتدله:
جميع الأدوية و الوصفات الطبية المعتمدة حاليا لعلاج أعراض مرض الزهايمر
في وقت مبكر في مراحل المعتدلة من فئة العقاقير تسمى مثبطات الكولين,
الموصوفة بمثبطات إنزيم لعلاج الأعراض المرتبطة به إلى الذاكرة و التفكير و
اللغة و الحكم و عمليات التفكير الأخرى.

مثبطات الكولين :
• هامة للتعلم و الذاكرة, و هى تدعم الاتصال بين الخلايا العصبية عن طريق الحفاظ على مستويات عالية أستيل.
• تأخير تفاقم الأعراض لمدة 6 أشهر إلى 12 شهرا، في المتوسط ، للشعب حوالي نصف الذين يأخذون منهم.
• تشمل الآثار الجانبية عادة الغثيان والقيء وفقدان الشهية وزيادة تواتر حركات الأمعاء.
و عادة ما توصف مثبطات الكولين ثلاثة :
• Donepezil (Aricept) لعلاج جميع مراحل مرض الزهايمر.
• Rivastigmine (اكسيلون) لمعالجة المرحلة ما بين خفيفة الى معتدلة.
• Galantamine (Razadyne) لمعالجة خفيفة الى معتدلة .
أدوية لمراحل متوسطة إلى شديدة:
و هناك نوع ثان من الأدوية:
Namenda memantine (العقاقير لعلاج مرض الزهايمر معتدلة إلى حادة:
لتحسين الذاكرة و الانتباه، و اللغة و القدرة على أداء مهام بسيطة, و يمكن
استخدامه وحده أو مع علاج لمرض الزهايمر الآخر, و هناك بعض الأدلة على أن
الأفراد الذين يعانون من حالة المعتدلة و الشديدة من مرض الزهايمر الذين
يتناولون مثبطات الكولين قد يستفيدون أيضا منه.
Memantine :
• ينظم نشاط اللاغلوتامات، و هي مادة كيميائية المسئولة عن المشاركة في التعلم و الذاكرة.
• تأخير تفاقم الأعراض بالنسبة لبعض الناس مؤقتا, و يرى كثير من الخبراء أن فوائدها مماثلة لتلك التي من مثبطات الكولين.
• يمكن أن يسبب آثارًا جانبية، مثل الصداع, الارتباك، الإمساك و الدوخة.
فيتامين (هـ)
يصف الاطباء أحيانا فيتامين (هـ) لعلاج مرض الزهايمر (الأعراض المعرفية), و
لا ينبغي لأحد أن يأخذ فيتامين (ه) لعلاج لمرض الزهايمر إلا تحت إشراف
الطبيب.
فيتامين (ه) هو مضاد للأكسدة، و هي مادة يمكن أن تحمي خلايا المخ و أنسجة الجسم الأخرى من أنواع معينة من المواد الكيميائية.
و يستند استخدامه في مرض الزهايمر أساسًا على دراسة 1997 تبين أن الجرعات
العالية تؤخر فقدان القدرة على تنفيذ الأنشطة اليومية, و قد وجد العلماء
أدلة في دراسات أخرى أن جرعة عالية من فيتامين (هـ) قد يزيد قليلا من خطر
الموت، و خصوصا بالنسبة للذين يعانون من مرض الشريان التاجي.
فيتامين
(هـ) و خاصة في الجرعات العالية التي استخدمت في الدراسة ADCS يمكن أن
تتفاعل سلبا مع الأدوية الأخرى ، بما فيها تلك المنصوص عليها للحفاظ على
الدم من التخثر أو لخفض الكولسترول.
العلاجات:
عام العلامة التجارية الموافقة على آثار جانبية
donepezil Aricept جميع مراحل الغثيان والقيء وفقدان الشهية وزيادة تواتر حركات الأمعاء.
galantamine Razadyne خفيفة الى معتدلة الغثيان والقيء وفقدان الشهية وزيادة تواتر حركات الأمعاء.
memantine Namenda معتدلة إلى حادة الصداع ، والإمساك ، والارتباك والدوار.
rivastigmine اكسيلون خفيفة الى معتدلة الغثيان والقيء وفقدان الشهية وزيادة تواتر حركات الأمعاء.
tacrine Cognex خفيفة الى معتدلة ممكن تلف الكبد ، والغثيان ، والتقيؤ.
فيتامين (ه) غير قابل للتطبيق عدم الموافقة يمكن أن تتفاعل مع
الأدوية الموصوفة لخفض الكولسترول أو منع تجلط الدم ، قد يزيد قليلا خطر
الموت.
2.علاجات السلوك:
مرض الزهايمر كما يؤثر
علي الذاكرة و القدرات المعرفية يؤثر أيضًا على سلوك المرضي و طريقة
تعاملهم مع الآخرين, و كثير من المرضي بالزهايمر تجد لديهم تغييرات في
السلوك ناجم عن مرض الزهايمر, و قد تكون تلك التغيرات صعبة و مؤلمة.

السبب الرئيسي لظهور الأعراض السلوكية هو التدهور التدريجي لخلايا الدماغ,
كما أن الأدوية و التأثيرات البيئية و بعض الظروف الطبية يمكن أيضا أن تخفف
الأعراض أو جعلها أسوأ.
في المراحل المبكرة تكون التغييرات على النحو التالي :
• التهيج.
• قلق.
• منخفض.

في مراحل لاحقة ، قد تحدث أعراض أخرى بما في ذلك :
• غضب
• هياج
• العدوان
• بشكل عام الاضطراب العاطفي
• البدنية أو اللفظية .
• الأرق ، وسرعة ، ورقة أو تمزيق الأنسجة
• الهلوسة (الرؤية ، والسمع أو الشعور الاشياء التي ليست هناك حقا)
• الأوهام (التي عقدت بقوة الاعتقاد في الأمور التي ليست صحيحة)
• اضطرابات النوم.

حالات تسبب التغير في السلوك:
أحداث أو تغيرات في محيط الشخص و غالبا ما تلعب دورا في إحداث أعراض سلوكية.

الحالات تؤثر على سلوك مثل ما يلي :
• الانتقال الى مسكن جديد أو التمريض المنزلي.
• التغييرات في بيئة مألوفة أو ترتيبات الرعاية.
• أساء فهم الامور و الشعور بانها تهديدات.
• دخول المستشفى.
• يطلب الى الاستحمام أو تغيير الملابس.
تحديد ما تسبب في السلوك يمكن أن يساعد في كثير من الأحيان في اختيار النهج الأفضل للتعامل معها.

التقييم الطبي من العوامل المساهمة :
يجب إجراء فحص طبي شامل و تقييم كامل للحالة الصحية للمريض و خاصة في
حالة ظهور الاعراض فجأة لأنه بطبيعة الحال الزهايمر يؤثر علي الدماغ مما
يؤثر علي سلوك المريض, و تكمن أهمية الفحوصات في أنه سيكتشف من خلالها إن
كان هناك أمراض اخري تؤثر أيضًا علي المريض و سلوكه أم لا, و إن كانت هناك
أمراض أخري يجب معالجتها بشكل سريع.

و قد تكشف عن أمراض يمكن علاجها من خلال الفحوصات الأخرى مثل:
• التأثيرات الجانبية للدواء:
يتخذ
كثير من الناس مع مرض الزهايمر الأدوية و الوصفات الطبية للقضايا الصحية
الأخرى, و يمكن أن تؤثر التأثيرات الجانبية للدواء أو التفاعلات بين
العقاقير على السلوك.
• الانزعاج من حالات الإصابة أو ظروف أخرى:
و
المرض يزداد سوءا، و تلك مع مرض الزهايمر و زيادة صعوبة في التواصل مع
الآخرين حول تجربتهم, و نتيجة لذلك، فإنها قد تكون غير قادرة على تقرير
أعراض الأمراض الشائعة.
قد يؤدي الألم من التهابات في الأذن البولية والجهاز أو الجيوب إلى الأرق أو الانفعالات.
الانزعاج من الامساك الكامل، المثانة، أو الشعور بالحر أو البرد الشديد, و يمكن أيضا أن يعبر عنها من خلال السلوك.

• مشاكل في السمع أو غير مصحح مع الرؤية:
و يمكن لهذه المساهمة في الارتباك و الاحباط و تعزيز الشعور بالعزلة.
منهج العلاج غير الدوائي:
وجود نهج غير دوائي لإدارة أعراض السلوك العاطفي و تعزيز الراحة الجسدية, و
العديد من هذه الاستراتيجيات تهدف إلى تحديد ومعالجة احتياجات الشخص
المصاب بمرض الزهايمر الذي قد يجد صعوبة في التعبير عن كما تقدم المرض, و
ينبغي تحديد طريقة علاج غير دوائية أولا.
• تحقيق الراحة الشخصية
لمريض الزهايمر, و التحقق من عدم وجود الألم و الجوع و العطش، الإمساك،
المثانة الكامل، التعب، و التهابات و تهيج في الجلد. المحافظة على درجة
حرارة الغرفة مريحة.
• تجنب المواجهة أو الجدل حول الحقائق, على
سبيل المثال, إذا كان الشخص لديه رغبه في الذهاب لزيارة أحد الوالدين الذي
توفي منذ سنوات، لا تشير إلى أن الأم قد ماتت, حاول تجنب الدخول في جدل .
• إعادة توجيه الانتباه.
حاول أن تظل مرن و صبور و داعم من خلال الاستجابة للعاطفة و ليس السلوك.
• اخلق بيئة هادئة, و تجنب الضوضاء، الوهج بما في ذلك التلفزيون.
• توفير عنصرالأمن.
• البحث عن الأسباب الكامنة وراء كل سلوك, و استشارة الطبيب لتحديد أي أسباب تتعلق الأدوية أو المرض.
• لا تأخذ سلوك شخصيا ، وتبادل الخبرات مع الآخرين.

استخدام الأدوية للأعراض السلوكية
إذا كان العلاج الغير دوائي فشل، فيمكن إدخال الأدوية قد يكون مناسب
للأفراد الذين يعانون من أعراض حادة أو الذين لديهم القدرة على إيذاء
أنفسهم أو الآخرين.
في حين أن الأدوية و الوصفات الطبية يمكن أن تكون
فعالة في بعض الحالات و البعض الاخر لا، كما يجب استخدامها بعناية وتكون
أكثر فعالية عندما يقترن بالعلاج بدون عقاقير, مثل :مضادات الاكتئاب (على
المزاج) ، المزيلة للقلق (للقلق / الأرق)، و الأدوية المضادة للذهان
(لالهلوسة).

أمثلة الأدوية
بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الأعراض السلوكية و النفسية لمرض الزهايمر، المدرجة في الترتيب الأبجدي لاسم عام ، ما يلي :
مضادات الاكتئاب لتدني الحالة المزاجية و سرعة الانفعال :
• سيتالوبرام (Celexa)
• فلوكستين (بروزاك)
• paroxeine (باكسيل)
• سيرترالين (زولوفت)
• ترازودون (Desyrel)
المزيلة للقلق للقلق ، والأرق ، واضطراب السلوك لفظيا والمقاومة :
• ورازيبام (الأتيفان)
• oxazepam (Serax)
الأدوية و الهلوسة و الاوهام ، و العدوان و العداء و التحريض وuncooperativeness :
• aripiprazole (Abilify)
• كلوزابين (Clozaril)
• هالوبيريدول (هالدول)
• olanzapine (Zyprexa)
• quetiapine (Seroquel)
• ريسبيريدون (Risperdal)
• ziprasidone (Geodon)

يتعين على الأفراد مع استخدام الأدوية المضادة للذهان الخرف إلا في ظل واحد من الشروط التالية :
1. الأعراض السلوكية و من المقرر أن الهوس أو الذهان.
2. العوارض الحاليه تشكل خطرا على الشخص أو غيرهم.
3. الشخص يعاني ضائقة ، انخفاضا كبيرا في وظيفة أو صعوبة الحصول على ما يلزمهم رعاية كبيرة.
الأدوية المضادة للذهان لا ينبغي أن تستخدم للأشخاص الذين يعانون من
الخرف. وينبغي استخدام الدواء الحد الأدنى, كما ان الآثار الجانبية الضارة
تتطلب رصدًا دقيقا.
على الرغم من مضادات الذهان و الأدوية الأكثر استخداما، قد يصف بعض الأطباء دواء الاستيلاء / استقرار المزاج ، مثل :
• كربمزبين (Tegretol)
• divalproex (Depakote)
3. علاج تغييرات النوم:
كثير من الناس تواجه تغييرات في أنماط نومهم نتيجة لاصابتهم بمرض
الزهايمر, و العلماء لا يفهمون تماما لماذا يحدث هذا. كما هو الحال مع
التغيرات في الذاكرة والسلوك، قد تكون التغيرات في النوم بطريقة ما لها
تأثيرعلي الدماغ مما يؤثر علي مريض الزهايمر .
العديد من كبار السن
دون الخرف يلاحظون أيضًا التغيرات في نومهم، و لكن هذه الاضطرابات تحدث
بشكل متكرر أكثر و تميل إلى أن تكون أكثر حدة في مرض الزهايمر.
هناك
أدلة على أن التغييرات النوم هي أكثر شيوعا في مراحل متأخرة من هذا المرض، و
لكن بعض الدراسات قد وجدت أن عملية التغييرات في النوم أيضا في المراحل
المبكرة من المرض.

قد يتغير النوم بالنسبة لمريض الزهايمر و يشمل :
*صعوبة النوم:
كثير
من مرضي الزهايمر يعتاد البقاء مستيقظا خلال الليل, و هناك دراسات للدماغ
تظهر موجة الانخفاضات في كل من مراحل النوم, و تؤثر صعوبة النوم بالتالي
تأثيرًا سلبي علي مريض الزهايمر، كما يسبب اختلالا في النوم للقائمين على
رعاية المريض.
* قيلولة النهار:
مريض الزهايمر
قد يشعر بالنعاس جدا خلال النهار و بعد ذلك يكون غير قادر على النوم ليلا, و
قيلولة النهار بالنسبة لمريض الزهايمر هي وقت متأخر بعد الظهر أو في
المساء في وقت مبكر تسمى “sun downing “, و يقدر الخبراء أنه في المراحل
المتأخرة من مرض الزهايمر يقضي المرضى نحو 40 في المائة من وقتهم في السرير
في الليل مستيقظًا و جزءًا كبير من هذه النهار النوم.
و في الحالات القصوى ، قد يكون لدى الناس و هو ما يناقض تماما من المعتاد النهار نمط النوم و ليلا هو نمط اليقظة.

العوامل المساهمة الطبية:
و ينبغي أن يكون الشخص الذي يعاني اضطرابات النوم يقوم بفحص طبي شامل
لتحديد أي أمراض يمكن علاجها التي يمكن أن تسهم في هذه المشكلة.
أمثلة على الظروف التي يمكن أن تجعل من مشاكل النوم ما هو أسوأ ما يلي :
الاضطراب في الساقين، و هو اضطراب يتمثل في “الزحف” أو “وخز” هو احساس بألم في الساقين يتسبب في صعوبة نقل الساقين و استخدمهم بشكل طبيعي.
توقف التنفس أثناء النوم ، و هو نمط التنفس بشكل غير الطبيعي حيث يتوقف الشخص عن التنفس لفترة وجيزة عدة مرات في الليل ، مما أدى إلى سوء نوعية النوم.
يفضل الاطباء علاج أمر تغييرات النوم بدون الجوء إلي الادوية, و قد وجدت
الدراسات أن النوم بالأدوية عمومًا لا يساعد في تحسين عملية النوم لكبار
السن, و يرتبط استخدام الأدوية النوم مع فرصة أكبر لتدهور الحالة، إلي جانب
المخاطر التي قد تفوق فوائد العلاج.

علاج التغييرات بدون أدوية:
العلاج بدون أدوية دائما تهدف إلى تحسين عميلة النوم بالشكل الروتيني و
الحد من النوم خلال النهار القيلولة, و يرجع استخدم مثل هذا الاسلوب من
العلاج إلي أن بعض الأدوية النوم ” المنومات” يمكن أن يسبب آثارا جانبية
خطيرة.
و من أجل نوم أفضل و منتظم لمريض الزهايمر يجب :
• المحافظة على أوقات منتظمة لتناول الوجبات و النوم و الاستيقاظ.
• التعرض لأشعة الشمس صباحًا.
• تشجيع علي ممارسة المهام يوميا بشكل منتظم، و لكن في موعد لا يتجاوز أربع ساعات قبل وقت النوم.
• تجنب الكحول و الكافيين و النيكوتين.
• علاج أي ألم.
• تأكد من درجة حرارة غرفة النوم مريحة.
• توفيرالاضاءة المريحة و المكان الهادئ و الأمان للنوم.
• إذا كان الشخص يوقظ ، تقليل البقاء في السرير بينما هو مستيقظا ، و استخدام السرير للنوم فقط
• الاسترخاء والاستلقاء اثناء مشاهدة التلفزيون خلال فترات اليقظة.

استخدام الأدوية لعلاج تغييرات النوم:
و في بعض الحالات، قد يفشل العلاج بدون أدوية مما يجعل التغييرات النوم
ليلا مؤدية لسلوكيات مدمرة, و يوصي الخبراء بأن يبدأ علاج اضطرابات النوم
بأدوية يتم بشكل منخفضة ” تبدأ منخفضة و بطء لما فيه ذلك من آثار جانبية.
مخاطر النوم لكبار السن الذين يعانون من الإعاقات الإدراكية كبيرة, و هي
تشمل زيادة خطر السقوط و الكسور، و الارتباك و انخفاض في القدرة على رعاية
نفسه, إذا تم استخدام أدوية النوم ينبغي بذل محاولة لوقف لهم بعد تأسيس نمط
النوم العادي.
و يتأثر في كثير من الأحيان نوع من الدواء الموصوف من
قبل طبيب من السلوكيات التي قد تصاحب التغييرات النوم, و ينبغي النظر في
قرار لاستخدام المخدرات المضادة للذهان بحذر شديد.
و قد أظهرت
الأبحاث ارتباط هذه العقاقير مع زيادة خطر الإصابة بالجلطة الدماغية و
الموت في كبار السن مع الخرف, و أمرت إدارة الأغذية و العقاقير مصنعين
لتسمية هذه العقاقير مع “الصندوق الأسود” تحذير حول المخاطر التي يتعرضون
لها و تذكيرا بأن لا يتم الموافقة عليها لعلاج أعراض الخرف.
أمثلة من الأدوية المستخدمة لعلاج النوم التغييرات ما يلي :
• مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ، مثل النورتريبتيلين وترازودون
• البنزوديازيبينات ، مثل oxazepam ، ورازيبام وتيمازيبام
• “حبوب النوم” مثل الزولبيديم ، zaleplon وهيدرات الكلورال
• “شاذة” مضادات الذهان مثل onlanzapine ، ريسبيريدون وquetiapine
• أقدم “الكلاسيكية” مضادات الذهان مثل هالوبيريدول

تأكد من أن نسأل فريق الرعاية الصحية الخاص بك :
• ما هي فوائد هذا الدواء؟
• ما هي مخاطر هذا الدواء؟
• ما هي خيارات العلاج الأخرى المتاحة؟
أهداف العلاج من المرجح أن تتغير خلال رحلتك مع مرض الزهايمر, و تأكد من
أنك تفهم جميع الخيارات المتاحة و فوائد و مخاطر كل خيار وخطة العلاج الخاص
يتطور.
علاج الزهايمر بالطب البديل؟؟تابع الموضوع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيدان
عضو مبدع بمرجانة
عضو مبدع بمرجانة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1086
اسم الدولة : المغرب
نقاط : 3533
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الزهايمر*ملف كامل *   الخميس 07 فبراير 2013, 13:03

العلاج البديل” الطب البديل” لعلاج مرض الزهايمر
هناك
عدد متزايد من العلاجات العشبية و الفيتامينات و المكملات الغذائية الأخرى
لعلاج الذاكرة أو علاج لتأخير أو منع مرض الزهايمر و الاضطرابات ذات
الصلة.مخاوف من العلاجات البديلة
و رغم أن بعض هذه العلاجات تكون صالحة لعلاج، و لكن هناك مخاوف مشروعة حول استخدامها كبديل للادوية مثل :
• الفعالية و السلامة, فقد يكون غير متوفر بالشكل الكافي القدرة علي
معرفة مدي فعاليتها و استخدامها بالقدر الذي يوفر السلامة في حالة استخدام
الاعشاب كبديل علاجي.
• النقاء .
• يمكن أن المكملات
الغذائية تؤدي لتفاعلات خطيرة مع الأدوية الموصوفة ، لذا لا ينبغي لأحد أن
يأخذ اي نوع من انواع العلاجات البديلة دون استشارة الطبيب.

امثلة العلاجات البديلة :
الإنزيم المساعد Q10
الإنزيم المساعد Q10 ، أو يوبيكوينون ، هو مضاد للأكسدة التي تحدث بشكل
طبيعي في الجسم ، و هناك حاجة لردود الفعل الطبيعية للخلايا. لم يكن هذا
المركب درس لفعاليتها في علاج مرض الزهايمر.
تم اختبار نسخة تركيبية من
هذا المركب، و تأثيرها في علاج مرض الزهايمر و لكن لم تظهر أي فائدة, و لا
يعرف سوى القليل من أنزيم Q10 تعتبر آمن ، و يمكن أن تكون هناك تأثيرات
ضارة إذا أخذى منه الكثير.

المرجان
“المرجان” من مكملات الكالسيوم و يستخدم بشكل كبير كعلاج لمرض الزهايمر و
السرطان و أمراض خطيرة أخرى, كالسيوم المرجان هو شكل من أشكال كربونات
الكالسيوم و يمكن أن تكون مستمدة من الكائنات الحية المرجانية.
كالسيوم
المرجان لايختلف عن الكالسيوم العادي فقط إنما أيضًا يحتوي على آثار من
بعض المعادن الإضافية, فهو يقدم فوائد صحية غير عادية, و يوصي الخبراء بأن
معظم الأفراد الذين يحتاجون إلى اتخاذ قدرمن الكالسيوم و خاصة لتقوية
العظام .
الجنكه بيلوبا

  • الجنكه بيلوبا هي مستخلصات نباتية تحتوي على مركبات عديدة قد يكون لها آثار إيجابية على الخلايا في الدماغ والجسم.
  • و يعتقد أن يكون من مضادات الأكسدة، و خصائص مضادة للالتهاب ، لحماية أغشية الخلايا و تنظيم وظيفة الناقل العصبي.
  • تم
    استخدم الجنكة لعدة قرون في الطب الصيني التقليدي، و حاليا يتم استخدامه
    في أوروبا لتخفيف الأعراض المعرفية المرتبطة مع عدد من الحالات العصبية.
Huperzine
Huperzine هي خليط من أعشاب تستخدم في الطب الصيني التقليدي لعدة قرون,
لها خصائص مشابهة لمثبطات الكولين، لذا يتم الترويج لها كعلاج لمرض
الزهايمر, و خاصة كعلاج للحالة ما بين مبكرة و متوسطة من مراحل مرض
الزهايمر.
الصيغة المتاحة حاليا من huperzine انه من المكملات الغذائية .
الأحماض الدهنية أوميغا – 3
اوميجا
3s هي نوع من الاحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة (بوفا), و ربطت
الأبحاث أنواع معينة من 3s اوميجا بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب و
السكتة الدماغية, كما ربطت الأبحاث أيضا تناول كميات كبيرة من أوميغا 3s
يؤدي إلى انخفاض محتمل في خطر الخرف أو التدهور المعرفي.
اوميغا رئيس
– 3 في الدماغ هي موجودة في الأغشية الدهنية التي تحيط بالخلايا العصبية،
لا سيما على تقاطعات المجهرية حيث تواصل الخلايا لبعضها البعض.
و يتفق
الخبراء على أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث، و ليس هناك حتى الآن أدلة
كافية للتوصية بالأحماض الدهنية أوميغا – 3 لعلاج أو منع مرض الزهايمر.
فسفاتيديل سيرين

  • فسفاتيديل سيرين نوع من الدهون ، أو الدهون ، و هذا هو العنصر الأساسي في الأغشية التي تحيط الخلايا العصبية.
  • في مرض الزهايمر واضطرابات مماثلة تتحول الخلايا العصبية و ذلك لأسباب غير مفهومة حتى الآن.
  • النظرية وراء المعاملة مع فسفاتيديل سيرين هو استخدامه قد دعم غشاء الخلية و ربما حماية الخلايا من التحول.
    و أجريت التجارب السريرية الأولى مع فسفاتيديل سيرين مع نموذج مستمد من
    خلايا المخ من الأبقار, و كان بعض هذه التجارب نتائج واعدة, و مع ذلك ،
    كانت معظم المحاكمات مع عينات صغيرة من المشاركين..
  • و يتفق الخبراء على أن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث ، و حاليا لا ننصح استخدام فسفاتيديل سيرين.
الوقاية من الزهايمر؟؟؟؟تابع الموضوع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيدان
عضو مبدع بمرجانة
عضو مبدع بمرجانة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1086
اسم الدولة : المغرب
نقاط : 3533
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الزهايمر*ملف كامل *   الخميس 07 فبراير 2013, 13:14

الوقاية
هل يمكن الوقاية من مرض الزهايمر؟
إنه السؤال الذي لا يزال الباحثون يبحثون للإجابة عنه, لا توجد إجابات
واضحة المعالم حتى الآن — و يرجع ذلك جزئيا إلى الحاجة إلى المزيد من
الدراسات على نطاق واسع, و لكن الأبحاث واعدة لا تزال جارية.تواصل
جمعية مرض الزهايمر دراسات لاستكشاف تأثير اللياقة البدنية و العقلية و
اللياقة البدنية و النظام الغذائي و البيئة حيث ارتفع عدد المتضررين من
الزهايمر ، و هناك جهود مترامية إلى البحث عن استراتيجيات الوقاية لا تزال
تكتسب زخما.
• العلاج الوقائي .
• العلاقة بين القلب و المخ.
• التمارين الرياضية و اتباع نظام غذائي.
• الصلات الاجتماعية والنشاط الفكري.
• صدمات الراس.
1. علاجات دوائية وقائية:
يتفق الخبراء على أن مرض الزهايمر مثل غيره من الأمراض المزمنة شيوعا،
عادة ما يتطور نتيجة تفاعلات معقدة بين عدة عوامل، بما في ذلك السن و
البيئة ، و علم الوراثة و نمط الحياة، و تتعايش الظروف الطبية بينما لا
يوجد شيء يمكن للفرد أن يفعل لتغيير بعض عوامل الخطر — مثل السن أو
الوراثة.
هناك بحوث في هذه المجالات قد تؤدي إلى طرق جديدة للكشف عن الأشخاص المعرضين للخطر و تقديم العلاجات الوقائية.
2. العلاقة بين القلب و الرأس:
خطر الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف احتمالات حدوثه أكبر في حالة وجود تلف
القلب أو الأوعية الدموية و ارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب و السكتة
الدماغية و السكري و ارتفاع الكوليسترول في الدم.
بعض الدراسات
التشريحيه تبين أن ما يصل إلى 80 في المائة من الأفراد يعانون من مرض
الزهايمر و أيضا يعانون من أمراض القلب و الشرايين, كما أن الدراسات تشير
إلى أن تشريح الجثة و التكتلات قد تكون موجودة في الدماغ دون التسبب في
أعراض التدهور المعرفي ما لم يظهر أيضا أدلة على أمراض الأوعية الدموية, و
يعتقد كثير من الخبراء أن السيطرة علي عوامل الخطر للقلب و الأوعية الدموية
قد يكون النهج الأكثر فعالية من حيث التكلفة و مفيدة لحماية صحة الدماغ.
الدماغ الأغذية:
ترتبط صحة الدماغ بصحة القلب حيث يتغذى دماغك من جانب واحد من أغنى
الشبكات الجسم من الأوعية الدموية, و كل النبضات هي عبارة عن 20 حتي 25 في
المائة من الدم المضخ إلى رأسك حيث تستخدم خلايا المخ ما لا يقل عن 20 في
المائة من الغذاء و الأكسجين و يحمل دمك.
3. التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي:
قد تكون ممارسة الرياضة البدنية العادية استراتيجية مفيدة لخفض مخاطر
الزهايمر و الخرف الوعائي, و تشير بعض الأدلة إلى أن ممارستها يمكن أن تفيد
مباشرة خلايا الدماغ عن طريق الدم و زيادة تدفق الأوكسجين.
ثبت
لنظام القلب والأوعية الدموية أدلة أقوى قد يوحي ممارستها حماية صحة الدماغ
من خلال فوائدها لما له من فوائد القلب والأوعية الدموية المعروفة .
و قد يكون النظام الغذائي له تأثير أكبر على صحة الدماغ من خلال تأثيره على صحة القلب.
و
تشير أفضل الأدلة الحالية إلى أن أنماط الأكل الصحي للقلب، مثل حمية البحر
الأبيض المتوسط ، كما قد يساعد في حماية المخ, و تشمل حمية البحر الأبيض
المتوسط اللحوم الحمراء (قليلة نسبيا), و تشدد على الحبوب الكاملة و
الفواكه و الخضراوات و الأسماك و المحار ، و المكسرات و زيت الزيتون و
الدهون الصحية الأخرى.
4. الحياة الاجتماعية والنشاط الفكري:
و هناك عدد من الدراسات تشير إلى أن الحفاظ على الروابط الاجتماعية القوية
و النشطة تحفظ علي الصحة العقلية و قد تقلل من خطر التدهور المعرفي و
الزهايمر.
الخبراء ليسوا متأكدين من السبب في هذا الارتباط, و قد
يكون بسبب آليات مباشرة من خلال التحفيز الذي الاجتماعية و العقلية حماية
الدماغ, بدلا من ذلك ، قد يشعر الناس الذين في نهاية مطاف تطور مرض
الزهايمر أنهم أقل ميلا للانخراط اجتماعيا و فكريا و العزلة عن الأنشطة
سنوات قبل أن يتطرق لتشخيص الكشف عن المرض.
5. صدمات الراس:
يبدو أن هناك صلة قوية بين المخاطر المستقبلية من مرض الزهايمر و صدمات الرأس الخطيرة، و خصوصا عندما ينطوي على ضرر فقدان الوعي, و للحد من
خطر مرض الزهايمر عن طريق حماية الرأس عن طريق:

• ارتداء حزام الامان.
• استخدام الخوذة عند المشاركة في الألعاب الرياضية.
الوراثة؟؟تابع الموضوع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيدان
عضو مبدع بمرجانة
عضو مبدع بمرجانة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1086
اسم الدولة : المغرب
نقاط : 3533
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الزهايمر*ملف كامل *   الخميس 07 فبراير 2013, 13:17

الزهايمر والوراثة

يعتبر الغالبية العظمى من حالات مرض الزهايمر متفرقة, بمعنى أنها غير
موروثة في أسلوب يمكن شرحه ببساطة, و يعتبر حوالي 7 % فقط من الحالات
عائلية, و يمكن أن يعزى معظم هذا إلى طفرات في واحد من ثلاثة جينات و هي:
أميلويد precursor بروتين (APP) و presenilins 1 و 2, و تزيد معظم الطفرات
في جينات ال APP و presenilin من إنتاج بروتين صغير يسمى Aβ42, و الذي
يعتبر هو المكون الرئيسى في لويحات الخرف. و لكن يبدو أن يكون هذا من
المبالغة في التبسيط.و تأتى Aβ في عدة أحجام مختلفة, و تغير بعض
الطفرات النسبة بين Aβ42 و الصيغ الرئيسية الأخرى, مثال, زيادة Aβ40 بدون
زيادة مستويات Aβ42. وحسابيا, يشير هذا إلى أن طفرات ال presenilin يمكن أن
تسبب المرض حتى لو قللوا الكمية الكلية المنتجة من ال Aβ, و هذا يمكن أن
يشير إلى الأدوار الأخرى لل presenilin أو دور تبديلات وظيفة APP و/ أو
القطع غير ال Aβ.
و برغم أن معظم حالات مرض الزهايمر لا ينشأ عنها
وراثة سائدة في الخلايا الجسدية إلا أن الأختلافات الوراثية يمكن أن تكون
بمثابة عوامل الخطر, و يعتبر أكبر عامل وراثي خطر هو وراثة البديل ε4 الخاص
ب apolipoprotein E (APOE), و هذا الجين متورط في أكثر من 50% من حالات
مرض الزهايمر المتفرقة التي تظهر مؤخرًا, و يوافق علماء الوراثة على أن
هناك أعدادًا غير الجينات و التي تعمل كعوامل خطر أو لها تأثيرات حماية و
التي تؤثر على تطوير الظهور المبكر لمرض الزهايمر, و يظهر أن الجينات
الأخرى في المسار البيوكيميائي المشاركة في المعالجة لها علاقة للحظات
بالزهايمر SORL1.
و اختبر أكثر من 400 جين للكشف عن علاقتهم للظهور
المتأخر لمرض الزهايمر المتفرق, و معظم النتائج جاءت سلبية, و هناك مرشح
واحد من هذه الدراسات و هو بديل لجين reelin والتي من الممكن أن يكون له
علاقة بخطورة الزهايمر عند السيدات.
و ذكر كامبيون و آخرون أن أقل من
10 % من حالات مرض الزهايمر تحدث قبل بلوغ سن 60 عامًا و هذا يرجع إلى
سيادة الطفرات الجسدية (العائلية), مما يشير إلى أن أقل من 0.01% من
الحالات تكون على حد سواء بداية مبكرة و عائلية ومع ذلك، وجد Finckh و
اّخرون أن العينات التي أخذوها من بداية الخرف المبكر أنتجت 56% مع طفرة
مسببة للمرض في واحد من أربعة جينات.
قالت دراسة أميركية نشرت مؤخرا
إن التحولات الوراثية التي تسبب معظم حالات مرض الزهايمر ربما توجد داخل
الحبيبات الخيطية مصدر توليد الطاقة داخل الخلية, و قال علماء أميركيون في
الدراسة المذكورة إنهم اكتشفوا تحولات في الحمض النووي (دي أن إي) للحبيبات
الخيطية عند 65% من المرضى الذين توفوا بالزهايمر فقط.
من شأن
الاكتشاف الذي نشر هذا الأسبوع في دورية للأكاديمية الوطنية للعلوم أن يسلط
الضوء على أكثر أنواع الزهايمر شيوعا و الذي يصيب أكثر من أربعة ملايين
شخص في الولايات المتحدة وحدها.
و تحمل الكروموزومات معظم الحمض النووي، و لكن يوجد شكل هام منه في الحبيبات الخيطية للخلايا وهي كيانات تساعد على توليد الطاقة.
و
درس دوغلاس والاس من مركز الطب الجزيئي و الحبيبات الخيطية و علم الوراثة
في جامعة كاليفورنيا في مدينة أرفين.. درس هو وزملاؤه مخ 23 مريضًا توفوا
بالزهايمر و 40 شخصًا ماتوا بأسباب أخرى, و بحث العلماء على وجه الدقة
تحولات في الحمض النووي للحبيبات الخيطية، و اكتشفوا تغيرات لتحول محدد في
65% من الحالات المريضة بالزهايمر لم تظهر عند أولئك الذين لم يصبهم المرض.
و
قال فريق والاس إن التحولات ترتبط بانخفاض القدر الإجمالي للحمض النووي
بالحبيبات الخيطية, و أضافوا أنها ربما تؤدي إلى انخفاض إنتاج الطاقة في
الخلايا و زيادة المجموعات الطليقة التي يمكن أن تدمر الخلايا وتحطم
الروابط بين خلايا المخ، و ربما كانت التحولات عرضا و ليست السبب.
و
كتب الباحثون “يبقى السؤال .. هل الزيادة في تحولات الحمض النووي للحبيبات
الخيطية في مخ مريض الزهايمر تعكس تسارع خطى الشيخوخة أم أنها ظاهرة مرضية
منفصلة”؟

الزهايمر و نقص التغذية؟؟تابع الموضوع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيدان
عضو مبدع بمرجانة
عضو مبدع بمرجانة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1086
اسم الدولة : المغرب
نقاط : 3533
تاريخ التسجيل : 19/04/2011
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الزهايمر*ملف كامل *   الخميس 07 فبراير 2013, 13:17

يرتبط النقص في التغذية ارتباطًا مباشرًا بداء الزهايمر إذ تسرّع خسارة
الوزن في حالة المصاب بهذا المرض تقدّم الأخير و ما ينجم عنه من عوارض, و
لا يتوافر أمام المريض و الطبيب المعالج سوى خيار واحد: الاستعانة بمكملات
غذائية للحول دون إصابة المريض بنقص التغذية.من بين 860 ألف مريض
حول العالم مصاب بداء ألزهايمر عام 2007، خسر 30% إلى 40% الوزن, و خسارة
الوزن هذه, التي تؤدي إلى نقص في التغذية، تسرّع تقدّم الداء و تدهور
الحالة و الموت في نهاية المطاف. علاوة على ذلك، يزيد النقص في التغذية خطر
التعرّض لسقطة أو خمج أو الشعور بالتعب و الكآبة. لذلك، على مَن يعتنون
بمرضى الألزهايمر بلوغ هدف بسيط: مراقبة النقص في التغذية عن كثب و العمل
على التخلّص منه قبل أن يستشري. صحيح أننا لا نستطيع إرغام المريض على
تناول الطعام، لكن يمكننا في المقابل إعطاءه مكملات غذائية تعوّض النقص
الحاصل.
و إذا أردنا مراقبة النقص في الغذاء، يجب ألا نعتمد على
العمر وحدّة المرض فحسب. صحيح أن مَن يعاني الخرف يكون أكثر عرضة للنقص في
التغذية بمعدّل الضعفين، لكن العمر لا يشكّل عاملاً حاسماً. فتطاول هذه
المشكلة المرضى في مراكز العناية الخاصة و في المنزل على حدّ سواء. كذلك،
تصيب مَن استفحلت حالهم كما مَن لا يزالون في المراحل الأولى من المرض. و
تسبق النقص في التغذية أحياناً عوارض داء ألزهايمر.
عوامل:
قد ينسى المصابون بداء ألزهايمر أنهم جائعون. إذ لا يعود المريض في
البداية يعرف السبيل إلى شراء حاجاته، ثم ينسى ما يحتاج إليه ليعد وجبة
طعام, و يفقد بعد ذلك القدرة على تقشير الخضار أو التحكّم في أدوات المطبخ
لأن سوء تنسيق الحركات يعيق تدريجاً مراحل إعداد الوجبات. في النهاية، ينسى
المريض تناول الطعام, تُضاف إلى ذلك كله الاضطرابات المتعلقة بالفم,
الأسنان و حاسّتي التذوّق و الشم و غيرها من عوامل تحدّ من الشهية.
4 مراحل:
يتحدّث الخبراء عادةً عن أربع مراحل يمر بها نقص التغذية في حالة المصاب بداء ألزهايمر:
1 – فقدان الرغبة في تناول الطعام.
2 – الحاجة إلى مساعدة لتناول الطعام، ما يفرض على المحيطين بالمريض تقديم
يد العون كي يتمكن من إعداد وجبته (تقطيع اللحم، التوجيه، التشجيع).
3 – فقدان القدرة التامة على تناول الطعام من دون مساعدة.
4 – رفض أنواع الطعام كافة (رفض مضغ المأكولات وبلعها).
مراقبة عن كثب
يوصي الخبراء بمراقبة النقص في التغذية عن كثب في حالة المرضى المسنين:
فعلى الطبيب المعالج إخضاع المسن للفحص مرة سنوياً على الأقل أو مرة شهرياً
إن كان المسنّ يعيش في مؤسسة للرعاية الصحية، فضلاً عن إجراء الفحوص
اللازمة كافة كلما دخل المريض المستشفى.
أما في حالة المرضى المصابين
بداء ألزهايمر، فمن الضروري أن تكون المراقبة أكثر تشدداً ودقة وفق وضع كل
مريض وحالته السريرية والمخاطر المحدقة به. و تشمل مراقبة النقص في التغذية
مراقبة الوزن وتطوّر مؤشر كتلة الجسم.
مؤشّرات
يتحقّق النقص في التغذية عند خسارة نسبة من الوزن تفوق الخمسة في المئة في
شهر أو العشرة في المئة في ستة أشهر، فضلاً عن مؤشر كتلة جسم أدنى من 21.
أمّا النقص الحاد في التغذية فيعني خسارة في الوزن تفوق العشرة في المئة في
شهر أو الـ15 في المئة في ستة أشهر، فضلاً عن مؤشر كتلة جسم أدنى من 18.
و
كلّما نجح الأطباء في اكتشاف النقص في التغذية باكراً، سهلت عليهم
محاربته, ويمكن تحقيق هذه الغاية بالاعتماد على نصائح غذائية مفيدة، مساعدة
المريض في تناول الطعام، توفير الغذاء الغني و الصحي له، و إعطائه مكملات
غذائية, و تُعتبر هذه الأخيرة بالغة الأهمية لأنها تؤمّن للمريض جرعات
ملائمة من المواد الغذائية (بروتينات ودهون وسكريات) و المغذيات الدقيقة
والعناصر الرئيسة (حديد, كالسيوم, فيتامينات…).
إذا كنت تحب شخص ما عنده ألزهايمر أو في طريقه لذلك من فضلك خذ في إعتبارك المكملات التالية :
- تناول كمية قليلة من الأسبرين, بعض الدراسات تربط بين إستخدام الاسبرين و
عقاقير إخرى من الأسترويدات المضادة للإلتهابات و تقليل خطورة الألزهايمر.
- تناول كميات كافية من فيتامين ج و فيتامين هـ: دراسات حديثة لـ جون
هوبكنز يونيفيرستى تقترح بأن فيتامين ج ، هـ عندما يتم تناولهما معا يكون
لها القدرة على تقليل إزدياد الألزهايمر .
- إستخدام مجموعة من
الفيتامينات التى تمدك بكمية كافية من حمض الفوليك و فيتامينات ب الأخرى .
هذه الفيتامينات تساعد على تقليل مستوى الهوموسيستامين ، حامض أمينى يتكون
من البروتينات الحيوانية ، عند إزدياد مستواها في الدم له علاقة بأمراض
القلب وأمراض الصدمة المخية و أخيرا مع ازدياد خطورة الألزهايمر.
-
جرب إستخدام الكركم ، هذا النوع من البهارات يستخدم في المستاردة و الكاري
الهندي. الناس في الهند عندهم نقص في مرض الألزهايمر و دراسات في علم
الأوبئة تقترح أن إستخدام الكركم بصفة منتظمة يوميا سيكون مساهم قوي في
الصحة العقلية .
و من السبل الأخرى التى يمكن اتباعها فى العلاج
تحديد أسلوب و نمط روتين و طبيعة المريض لأن الروتين يساعد على تنظيم
الحياة اليومية و كذلك تشجيع المريض فى الحفاظ على استقلاليته وحمايته من
أى صدمات نفسية و اجتماعية و جسدية و لتقوية الذاكرة ينصح بالتغذية السليمة
و الطعام الغنى بالبروتين و الأحماض الأمينية و الفيتامينات و الكالسيوم
مع الحفاظ على اللياقة البدنية و العقل يحتاج لتمارين رياضية مثل الجسم
وذلك بتدريب الذاكرة عن طريق تسجيل بعض المواعيد الثابتة فى مفكره خاصة مثل
مواعيد النوم والأكل وهكذا لأن هذه الطريقة تساعد على استعادة المعلومة
بسرعة و هناك المكملات الغذائية مثل الليثين وحمض البالتوثوليك والزنك
والميلاتونين وأيضاً الإكثار من أطعمة الألياف (طبق السلاطة) و تجنب
التدخين وتجنب الأغذية المحفوظة فى المعلبات و نخالة الأرز و الشوفان.
و
تجنب الأكلات الجاهزة والكحوليات والإكثار من الاعتماد على السمك و زيت
الزيتون لوجود الأوميجا 3 والأوميجا 6 بها اللازمان لصحة الخلايا العصبية و
الاعتماد على عصير الفواكة و الخضراوات باستمرار, و يؤكد العلماء أن
المواد الكيميائية المضادة للتأكسد الموجودة فى العديد من الفواكه
والخضراوات مثل الفراولة و السبانخ أيضًا و قادرة على زيادة كمية السائل فى
أغلفة الخلايا مما يسمح للمزيد من المواد الغذائية بسرعة الوصول إلى
الأنسجة الدماغية فتحمى الدماغ من الضعف و الوهن و فقدان الذاكرة
(الزهايمر) المرتبط بالتقدم فى السن.
السمك والكبده و المكسرات
إن تناول هذه الأطعمة بصورة منتظمة يعطى الجسم ما يحتاج إليه من
السيليونيوم وهو معدن أساسى مضاد للتأكسد و مما أكدته نتائج الأبحاث الطبية
أن نقص السيلينيوم فى الجسم يؤدى إلى خطورة الإصابة بمرض السرطان فى حين
أن اتباع نظام غذائى غنى بالسيلينيوم يساعد على الحماية من الإصابة
بالسرطان وعلى مقاومة المرض ومكافحته إذا تمت الإصابة به.
الجزر
يعد أغنى أنواع الخضراوات « البيتاكاروتين» المعروف بكونه مضاداً للتأكسد و
واقيًا لجهاز المناعة بالجسم وقد أكدت دراسة أمريكية أن الناس الذين
يأكلون الجزر بكثرة و بصورة يومية أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية من
أولئك الذين يأكلون الجزر مرة واحدة فى الشهر مثلاً.
الشاي الأخضر
يعتبر من أغنى مضادات التأكسد التى تتغلغل فى بلازما الدم و تساعد فى
تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية و يأتى بعده فى الإفادة
الشاى الأسود و إن كان تأثيره أقل خصائصة الصحية أقل.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الزهايمر*ملف كامل *
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرجانة :: مرجانة الأسرية :: الصحة والطب-
انتقل الى: